LearnArabicwith Us!

Start Learning!

Arabic Language Blog

Where in the Arab world abortion is legal? (2) Posted by on Sep 5, 2018 in Arabic Language, Culture, Current Affairs, Film, Language, Vocabulary

We’re still looking at a report that addresses the issue of Abortion الإجهاض . In last week’s post, we started listening to an audio clip talking about abortion through telling the story of a Tunisian lady who went through abortion many times. In today’s post, I’m going to provide answers to last week’s questions. You will also find a transcript of the audio clip (most of what is being said) so you can study some of the  phrases we looked at last week in more detail.

From Pexels

After listening to the audio one more time, revisit the questions from last week’s post and write down answers before comparing them to the answers provided below.

الأجوبة

Answers

 .١

سلمى من تونس

أجهضت سلمى اثنا عشر مرة

الأسبوع الماضي كان آخر مرة

تبلغ ابنة سلمى ثمانية أعوام

خلافاتها المستمرة – الدائمة – مع زوجها

الضرب

لا، فقد تطلّقت من ثلاثة أعوام

علاقتها به جيدة، فهي تحبه

لأنها لا تريد إنجاب طفل لقيط، ولأنها ليست متزوجة، وأخيراً لأنها لا تعمل حالياً

.١٠

لأنها مطلقة ولديها ابنة، وعائلة شريكها لا تقبل بهذا

.١١

لا، فيجب أن تكون عشرين عاماً أو أكثر

.١٢

ثلاثة أشهر

============

النص

The text

أجهضت سلمى ذات الاثنين والثلاثين عاماً اثنا عشرة مرة بإرادتها خلال السنوات العشر الماضية، كان آخرها الأسبوع الماضي. كانت سلمى – وهو اسم مستعار – تعيش في تونس العاصمة قبل انتقالها مع زوجها إلى مدينة نابل الساحلية، وإنجابها طفلتها البالغة من العمر ثمانية سنوات اليوم. تقول إنها كانت تود إنجاب مزيدٍ من الأطفال إلا أن خلافاتها المستمرة مع زوجها، والتي تضمنت تعرّضها للضرب من قبله، جعلتها دائماً تعزف عن الفكرة بعد أسابيع قليلة من الحمل

أذكر أني فكّرت ملياً قبل أول عملية إجهاض أجريتها، كنت أقول لنفسي إن الأمور ستتحسن مع زوجي في حال أنجبنا طفلاً آخراً، خاصةً وأني أردت فعلاً الإنجاب مجدّداً، لكني أيضاً  كنت أفكر أنن في حال تطلّقنا، فإن الطلاق بوجود طفلٍ واحدٍ فقط، سيكون أسهل على الجميع

ومنذ ثلاث سنوات، تعيش سلمى – التي تطلّقت – مع رجلٍ تحبه، لكنهما غير قادرين على الزواج، وبسبب مشاكل وأخطاء في استخدام موانع الحمل، اضطرّت للإجهاض عدم مرات، لأنها لا تريد إنجاب طفلٍ في الحرام يرفضه المجتمع، ولدى سلمى الكثير من المشاكل التي تقلقها كثيراً، ومنها أن أهل الرجل الذي تحبه يرفضون فكرة زواجه من مطلّقة معها ابنتها، وأنها الآن عاطلة عن العمل منذ ثلاثة أشهر …. كما أنها تخاف مم سيحدث لها ولابنتها في المستقبل …. فقد أصبح أمراً عادياً بالنسبة لها أن تذهب وحدها إلى طبيبها ذاته لإجراء العملية

يسمح القانون التونسي لأي امرأة راشدة – بلغت العشرين – بإجراء الإجهاض للحمل غير المرغوب، مهما كانت حالتها الاجتماعية: متزوجة أو عزباء، بلا مقابل مادي، ودون الحاجة لموافقة أي شخص ….

يشترط في هذه الحالة أن يكون عمر الجنين أقل من ثلاثة أشهر، وأن يتم الإجهاض في مؤسسات حكومية أو خاصةٍ مرخصة، فالهدف هو حماية صحة المرأة عبر منع الإجهاض بطرق غير قانونية وغير علمية

Want to hear more? Sign up for one of our newsletters!

For more language learning advice, free resources, and information about how we can help you reach your language goals, select the most relevant newsletter(s) for you and sign up below.

Share this:
Pin it

Leave a comment: