Menu
Search

Listening Comprehension (Sabaʕ Gaar سابع جار) 2 Posted by on Apr 18, 2018 in Arabic Language, Culture

From Pixabay

In this week’s post, we’re still looking at the short scenario from the Egyptian TV show سابع جار  (the seventh neighbour). As you probably remember, the transcription provided last week was in Egyptian Arabic. This week, however, we’re looking at the Modern Standard version of the same scenario. Make sure you check last week’s transcript and compare it with the one from today to spot the many differences occurring between both varieties.

We’re still looking at the same short scenario (from 2.46 to 5.43, see clip below) where Lamia is busy trying to make lunch for the guests of her neighbour whose wife has just died.

الحوار (بالفصحى)

Scenario (in Standard Arabic)

لمياء: لا حول ولا قوة إلا بالله.. استغفر الله العظيم يا رب

لا أعلم ماذا أفعل

سأرى ما يمكنني فعله.. يا هبة

لن تكفي هذه

 

أنت أيتها الغبية .. أيتها الحمقاء

 

مرحبا؟! ماذا هناك يا ليلى؟! لم تركتني هنا حائرة لوحدي؟

هل لازلت عندهم (في بيتهم)؟ وكيف هو حال وليد؟ لا حول ولا قوة إلا بالله

حسناً اسمعي.. اصعدي للأعلى وأحضري لي إناءاً كبيراً جداً من (عندك) بيتك

كلا، الإناء الذي في بيتي لن يكفي

هيا ولكن بسرعة! هيا

 

يا هبة! أيتها الغبية، أيتها الحمقاء، ردّي عليّ

 

هبة: ما الأمر يا أمي؟ ماذا هناك يا أمي؟

 

لمياء: ما هذا يا هبة؟ ما هذا ما هذا؟

ألم تعلمي بأن والدة وليد قد توفّيت؟

 

هبة: نعم نعم علمت

 

لمياء: وكيف علمتي!؟

 

هبة:  لا أعرف.. سمعتكما وكنت أعتقد أنني أحلم

هذه السيدة بصراحة .. كنت أحبها.. رحمها الله

لمياء: تعالي هنا.. أين أنت ذاهبة؟ لتستحي قليلاً

ألن تساعدينني في شيء؟

 

 هبة: يا أمي، أنا لا أفقه شيء في الطبخ (لا أعرف شيء عن الطبخ)

لمياء: لم يقل أحد أن عليك أن تطبخي

 

خدي.. أجري لي مكالمة.. اتصلي بالسيدة سامية.. واطلبي منها بأن تخبر والدة العريس بأن تأجل الزيارة إلى اليوم أو غداً

 

هبة: ماذا؟

 

لمياء: أقصد غداً أو بعد غد

 

{جرس البيت يرنّ}

 

لمياء: يا إلهي

حسنا تعالي هنا! تعالي افتحي لخالتك الباب فقد أحضرت الإناء

هيا هيا تحرّكي

أستغفر الله العظيم

 

ليلى: كيف حالك يا بوبي يا حبيبتي؟

 

هبة: كيف حالك يا خالتي؟

 

ليلى: أفسحي لي الطريق.. خذي يا حبيبتي.. ساعدي خالتك في حمل الأشياء

احملي كيس اللحم هذا! يا إلهي يا يا ربي

كيف حالك يا لمياء؟ أحضرت اللحم وأحضرت الإناء

 

لمياء: حسناً.. ألن يحدث اللحم فرقاً؟ ألن يبدو مختلفاً؟

 

ليلى: لالالا لن يبدو هناك أي فرق.. سنضعها كلها سوية.. وبسم الله الرحمن الرحيم

يا ربي يا ربي.. البركة من عندك.. يد الله قبل يدي

اسمعي

 

لمياء: حسناً

 

ليلى: وبعد أن نضع الأشياء هكذا، نضع الإناء على النار

 

لمياء: وتضيفي التوابل وباقي الأشياء

 

هبة: ماما .. ماما

 

ليلى: التوابل بالطبع

 

لمياء: أين غطاء هذا الإناء؟

 

ليلى: لا فأنا لم أحضر الغطاء، سأحضره عندما أذهب للأعلى، وسأحضر أيضاً جوز الطيب، وورق الغار، والهيل

 

هبة: يا ماما

 

لمياء: ماذا تريدين من أمك! قومي بفعل شيء مفيد في حياتك

لا تريدين حتى إجراء مكالمة هاتفية؟

 

هبة: ولمَ لمْ تتصلي بها بنفسك ؟ لست أفهم

 

لمياء: كنت قد حاولت الاتصال بها منذ الصباح ولكنها لا تردّ! ولديّ العديد من المهام التي عليّ إنجازها

 

ليلى: من هي التي تحاولين الاتصال بها ولا تردّ عليك؟

 

لمياء: السيدة سامية التي أحضرت عريساً (دلّتنا على عريس) لدعاء

 

ليلى: أوه هذا صحيح.. كان موعده اليوم.. ذكّرتني

 

لمياء: جيد أنني تذكرت! حجز الرجل الموعد منذ ثلاثة أسابيع.. ولا يأتي للمدينة إلا نادراً في الإجازات

Keep learning Arabic with us!

Build vocabulary, practice pronunciation, and more with Transparent Language Online. Available anytime, anywhere, on any device.

Try it Free Find it at your Library
Share this:
Pin it

About the Author: Hanan

Hi, this is Hanan :) I'm an Arabic linguist. I completed my PhD in Linguistics - 2018. My PhD thesis was entitled Code-switching as an evaluative strategy: identity construction among Arabic-English bilinguals. I'm also a qualified public service translator & interpreter.